الصفحة الرئيسية

 

التعليم عن بعد

التعليم عن بعد هو مصطلح يشير عادة إلى الطلاب الذين يتعاملون مع المواد التعليمية في المنزل أو بعيداً عن مكان تلقي العلم التقليدي. ويتم إنتاج هذه المواد التعليمية في الغالب من قبل الجامعة أو الكلية أو مزود التعليم ويتم إرسالها مباشرة إلى الطالب ويتم الوصول إليها عادة عبر الإنترنت. يتناول المقال الحالي تعريف التعليم عن بعد فضلاً عن تاريخ ظهور تلك الإستراتيجية التعليمية.

ما هو التعليم عن بعد:

التعليم عن بعد أو التعلم عن بعد هو تعليم الطلاب الذين قد لا يكونون حاضرين بشكل مادي في المدرسة. تقليديا، تنطوي عملية التعلم عن بعد عادة على دورات المراسلات الإلكترونية حيث يتقابل الطالب والمعلم بالمراسلة. وتعتبر الدورات التدريبية المفتوحة للتعلم عن بعد هي بمثابة مشاركة تفاعلية واسعة النطاق تتيح الوصول المفتوح من خلال شبكة الويب العالمية أو تقنيات الشبكات الأخرى ويشم هذا المفهوم عدد من المصطلحات الأخرى مثل (التعلم الموزع، التعليم الإلكتروني، التعلم عبر الإنترنت، الفصول الافتراضية، الدراسة عن بعد).

بداية ظهور التعليم عن بعد:

ظهرت أولى محاولات التعلم عن بعد في عام (1728) ببريطانيا، عندما نشرت صحيفة (بوسطن جازيت) مقالاً عن معلمً اتبع إستراتيجية جديدة تعرف باسم "Short Hand، لإتاحة تعلم الطلاب عن طريق المراسلة بالبريد الأسبوعي.

تم تقديم أول دورة تعليم عن بعد بالمعنى الحديث من قبل السير إسحاق بيتمان في أربعينيات القرن التاسع عشر، والذي قام بتدريس نظام الاختزال بنصوص بريدية تم نسخها إلى اختزال على بطاقات بريدية واستلام نسخ من طلابه مقابل التصحيح. وقد كان عنصر ردود فعل الطلاب ابتكارًا أساسيًا لنظام لبيتمان وقد أصبح هذا النظام ممكنًا من خلال إدخال معدلات بريد موحدة في جميع أنحاء إنجلترا في عام 1840.

التعليم عن بعد في الجامعة