المستشار الثقافي الصيني ورئيس الجامعة يفتتحان المعامل الصوتية بكلية الألسن : تاريخ نشر الخبر 2018/10/3

 استقبل الدكتور ماجد القمري، رئيس الجامعة،  شي يويه وين المستشار الثقافي الصيني بالقاهرة ، الذى أتى اليوم في زيارة الجامعة لإجراء مباحثات لتدعيم سبل التعاون الثقافي والعلمي بين الجامعة والجانب الصيني، حيث رحب الدكتور ماجد القمري بالمستشار الثقافي الصيني، مؤكدا سعادته بوجوده في مصر والجامعة نظرا للعلاقات المتميزة التي تجمع الجانبين

 وافتتح كلاً من رئيس الجامعة والمستشار الثقافي الصيني المعامل الصوتية الموجودة بكلية الألسن ، وقال القمري، إن كلية الألسن تعد من أهم الكليات النظرية وهى فخر لمنطقة الدلتا، حيث تعتبر أول كلية تنشأ بمنطقة الدلتا وهذه الكلية لها من الأهمية بمكان، حيث إن اللغات أصبحت متطلبا رئيسيا من متطلبات السوق الآن.

كما تم أثناء اللقاء تفقد بعض كليات الجامعة ومقابلة الطلاب مثل كلية الصيدلة، ومصنع الأدوية الموجود بها، وكلية علوم الثروة السمكية ومعامل تنقية المياه ومصنع الأعلاف، أيضأ تمت زيارة المستشفى الجامعي والمطبخ الموجود به، ولقاء المرضى بالمستشفى، إلى جانب زيارة معهد علوم وتكنولوجيا النانو بالجامعة، حيث قال المستشار الثقافي الصيني أن ما رآه في جامعة كفرالشيخ لم يشاهده في أي مكان بالعالم .

 وأشاد رئيس الجامعة بقوة العلاقات المتبادلة بين الجانبين المصري والصيني، فالعلاقة بينهما ليست وليدة اليوم، فكل منهما لديه حضارة عريقة وتاريخ مشرف، مشيراً إلى أن إنشاء معهد كونفوشيوس بجامعة كفرالشيخ سيكون أولى ثمار التعاون الناجح بين الجانبين.

كما أعرب المستشار الثقافي الصيني بالقاهرة شي يويه وين عن سعادته البالغة بوجوده اليوم داخل حرم جامعة كفرالشيخ، وقال "شى" أنه منذ أن تأسست العلاقات الدبلوماسية بين الصين ومصر منذ 60 عاما، والعلاقات تشهد تطورا سريعا في مختلف المجالات، خاصة منذ تولي الرئيسان عبدالفتاح السيسي و شي جين بينغ واتفاقهما على رفع العلاقات إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية الشاملة.

وأكد المستشار الثقافي الصيني أن مصر دولة تمتلك وزنًا كبيرًا على المستوى الإفريقي والشرق أوسطي والعربي، ودورها مؤثر وحيوى في كل المجالات، فضلا عن كونها دولة صاحبة حضارة كبيرة يشهد لها الجميع، مضيفًا أنها الوحيدة في المنطقة التي تشهد زخمًا ثقافيًا وفنيًا متنوعاً، وأنه من الرائع عقد اتفاقيات تعاون وشراكة علمية مع جامعة كفرالشيخ التى احتلت مكانة دولية مرموقة رغم حداثة نشأتها