الأخبار المميزة
علوم كفر الشيخ تستضيف مسابقة بن الهيثم للإبتكارات العلمية
2/14/2018



عقدت اليوم فعاليات المتلقى العلمى الثانى بكفر الشيخ لمسابقة بن الهيثم العلمية حيث استضافت كلية العلوم جامعة كفر الشيخ هذه المسابقة التى تنظمها الإدارة العامة للمراكز الاستكشافية بالقاهرة ووزارة التربية تحت رعاية الدكتور ماجد القمرى  رئيس جامعة كفر الشيخ والدكتور على أبو شوشة نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة  و الدكتور أحمد خضير عميد كلية العلوم

وقد شارك وفد رفيع المستوى من الجامعة برئاسة الدكتور عمبد كلية العلوم  وعدد من أساتذة الجامعة  منهم الدكتور محمد أبو والى نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب السابق، والدكتور رمضان الدومانى عميد كلية الصيدلة، والدكتور حسن الباتع عميد كلية الطب والدكتور حاتم الجوهرى نائب مدير المسشفى الجامعى ،  الدكتور حسين سرور رئيس قسم الهندسة الزراعية، والدكتور عبد المطلب رمضان أستاذ الكيمياء بكلية العلوم، الدكتور تامر مدحت الأستاذ بكلية الهندسة، والدكتور وليد اسماعيل مدرس الفيزياء بكلية العلوم . 

كما شارك فى الحضورمصطفى مرعى  مدير إدارة دسوق التعليمية ، كأحد الداعمين للطلاب.

وتعتبر المسابقة من أهم  المسابقات العربية التى تقام فى مصر التى تهتم بتبنى أفكار وإبداع الطلاب، كما أنها تأتى  تخليدا للعالم العربى "الحسن بن الهيثم " عالم الفيزياء الجليل.

وتقول أمل الفطرانى مدير المركز الاستكشافى بفرع كفر الشيخ، أن  المسابقة اشترك فيها  34 بحثًا ومشروعًا فى مجالات الفيزياء والطاقة والكيمياء والحاسب الآلى والعلوم الطبية،  مؤكدة أنه سوف يتم اختيار افضل 10 مشاريع لتمثيل المحافظة فى نهائيات الجمهورية نهاية الشهر الجارى.

كما أشارت إلى أنه سيتم تقديم عشرة ميداليات ذهبية للفائزين الأوائل فى المجالات المختلفة، بالإضافة إلى كاس لأفضل مشروع وشهادات تقدير لجميع المشاركين فى المسابقة.

ويقول الدكتور أحمد خضير أن هذه التجربة فريدة من نوعها حيث تقوم بتفريغ طاقات الشباب وتشجيعهم على الإبداع مقارنة بالاهتمام بالنشاط الفنى والرياضى.

وأكد أن مثل هذه الفعاليات ستثمر بالتأكيد فى بناء شخصية الطلاب وخاصة فى مجال البحث العلمى الذى سيعود بالنفع على المجتمع

ويقول الدكتور رمضان الدومانى، أنه يجب إن تستمر هذه الفعاليات وتشجيعها حيث أن مصر فى حاجة ماسةإلى الأفكار الشابة التى تساهم فى دفع عجلة التنمية.

وقال الدكتور عبد المطلب رمضان ان المشاركة بين الفئات  المختلفة كان ابرز ما شاهده فى هذا الحدث وخاصة من طلاب المدارس، موضحًا أنه لاحظ أعمال مميزة من الممكن أن تفيد المجتمع فى حال تطويرها و معالجتها بالشكل الأمثل.