مجلس العمداء يدين القرار الأمريكي بشأن القدس



 أعلن مجلس العمداء برئاسة الأستاذ الدكتور ماجد القمري رئيس الجامعة ‏استنكاره وأسفه ورفضه التام لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لنقل السفارة الأمريكية من ‏تل أبيب إلى "القدس المحتلة" وكل ما يترتب على ذلك من آثار.‏ ويحذر المجلس من العواقب ‏الخطيرة لمثل هذه الخطوة غير المبررة وغير المسؤولة، والتي تعد استهانه بمشاعر العرب ‏مسلمين ومسيحين وسوف تزيد التوتر في المنطقة. ‏ ‏

 وأكد المجلس أن القدس أرض عربية لا يمكن التنازل عنها ، وأن هذا القرار يعد مخالفاً ‏للقرارات الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية وبمدينة القدس التي لها وضعية خاصة، كونها ‏المدينة المقدسة للأديان السماوية كافة وأنها عاصمة فلسطين الأبدية.‎ 

وأضاف المجلس أن هذه الخطوة تمثل انحيازا ضد حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية ‏والثابتة في القدس وتراجعاً كبيراً في جهود الدفع بعملية السلام وإخلالاً بالموقف الأمريكي ‏المحايد تاريخياً من مسألة القدس ، وسوف تؤدى إلى تقويض فرص السلام في المنطقة.‏