القمري يقرر إنشاء متحف عصري لجامعة المستقبل

مكن أن يتحول المرء بقرار إلى كاتب او مؤرخ أو صانع لمستقبل آخرين ، ولكن ان يكتب ذلك الشخص تاريخ جامعة يتخرج منها عشرات الآلاف سنويا ، ويكون سببا لتطوير وتقدم إقليم أو مدينة او قرية بفضل تطوير مفهوم العلم ، فذلك ما يعرف بالعالم بالشمولية العلمية   ، ولا أن  يخرج من كلمة النفس والأنا إلى مفهوم   اشمل وأعم لمفهوم التفكير لتطوير مستقبل طلابه ،  بل المشاركة فى تطوير وبناء المستقبل هذا ما يحدث بجامعة كفر الشيخ .

فعلى الرغم من صغر الجامعة الحديثة ،  إلا أنة بالجهد والعمل  والتفكير وإنكار الذات أصبحت جامعة ذات شأن كبير في سنوات لا تتعدى أربع سنوات ، بل قفزت من جامعة متأخرة إلى المركز الخامس على مستوى الجامعات المصرية ، وتطور البحث العلمي بها ،  حتى احتلت المركز الثاني على مستوى البحث العلمي على مستوى الجامعات المصرية .