رئيس الجامعة يلقي الكلمة الافتتاحية بالمؤتمر الدولي للحضارة الإسلامية بالأقصر









ألقى الدكتور ماجد القمري رئيس جامعة كفرالشيخ الكلمة الافتتاحية بالمؤتمر الدولي الثاني للجمعية العربية للحضارة والفنون الإسلامية الذي اقيم الأربعاء 26 أكتوبر بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "الإيسسكو"، و جامعة كفر الشيخ تحت عنوان "التأثيرات المتبادلة بين الحضارات الإنسانية"

وذلك بحضور اللواء مدير أمن الأقصر نائبا عن محافظ الأقصر والمهندس صلاح منتصر رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب والدكتور نائب رئيس جامعة الأزهر نائبا عن فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر والدكتور محمد زينهم رئيس مجلس ادارة الجمعية العربية للحضارة والفنون الإسلامية ورئيس المؤتمر والدكتور محمد عبدالهادي مقرر المؤتمر والدكتور وليد البحيري أمين عام المؤتمر.

وقد اعرب الدكتور ماجد القمري, عن سعادته بإقامة هذا المؤتمر على أرض مدينة الأقصر عاصمة التاريخ والحضارة والذي يمثل نموذجا للتعاون بين الجمعية العربية للحضارة والفنون الإسلامية والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإسيسكو) وجامعة كفر الشيخ

وقال القمري خلال كلمته, " لقد شهد العالم الانتقال من الحضارة الفرعونية والآشورية والفينيقية إلى الحضارة اليونانية ثم الرومانية فالعربية – الإسلامية و الآن الحداثة الغربية. وأن التعدد والتنوع الثقافي سنة كونية وضرورة اجتماعية وتاريخية أدت إلى وجود اختلافات وتناقضات و تباينات في الآراء والمعتقدات والمصالح والمرجعيات الإيديولوجية.

واضاف " إن تعزيز الحوار بين الثقافات والتحالف بين الحضارات والتعايش بين الشعوب، من منطلق الحرص على بناء عالم جديد تسودُ فيه قيمُ التسامح المبنيِّ على  الاحترام المتبادل، وعلى اعتماد مبادئ الحق والعدل والمساواة وحقوق الإنسان قاعدةً ومنهجاً للعلاقات الدولية، لتعزيز المفاهيم الحديثة للتعايش بين الشعوب على أساس متين من القيم الإنسانية المشتركة ، وطوقَ نجاةٍ للإنسانية ممّا تتخبَّط فيه من مشكلات وأزمات وتوتّرات تهدّد الأمن والسلم في العالم  نتيجة للتباين في اللغة والتاريخ والثقافة والتقاليد والدين .

وحث سيادته النخب الفكرية والثقافية المشاركة بالمؤتمر على ، تبادل الأفكار ومناقشة الآراء والبحث المشترك عن الحلول للوصول إلى الأسلوب الأنسب لتحقيق التواصل والتفاعل بين الحضارات باستخدام التطور الهائل في وسائل الاتصال وتكنولوجيا المعلومات .

وفي سياق متصل تناول سيادته اسهامات الحضارة الإسلامية العربية، سواء في العصور القديمة أو في العصور الوسطى، إسهاما مباشرا في تقدم البشرية، وقال "ليس هناك شعب قام بالدور الذي اضطلع به العرب في تاريخ الحضارة الإنسانية. فمنابع الغرب القديمة (الإغريقية والرومانية) ولدت، في بلاد الشام ومصر والرافدين... وحضارته الحديثة تدين بإنجازاتها لما أسهم به العرب المسلمون من إسهامات مبدعة وخلاقة في الحضارة الإنسانية".

وفي نهاية كلمته أعرب عن سعادته باختيار الشيخ حمدان بن راشد وزير المالية الإماراتي ونائب حاكم دبي باختياره الشخصية الحضارية لهذا العام.

يذكر أن الدكتور ماجد القمري رئيس جامعة كفرالشيخ ضمن اللجنة المشكلة لاختيار الشخصية الحضارية لهذا العام

 





خدمات  روابط خارجية البوم الصور اتصل بنا
 
 
 
Flag Counter